بين بغداد واربيل… كركوك ضحية المناصب