الكتلة الأكبر.. اعلان ام حرب كلامية؟