الشرطة الإتحادية تقترب من خط التماس الأول للموصل

 

ضمن إطار عمليات قادمون يانينوى لتحرير الموصل من سيطرة عناصر تنظيم داعش الإرهابي وهي تواصل يومها الثاني والعشرين .
حررت قطعات الشرطة الإتحادية قرية قبر العبد شمال حمام العليل. قائد قوات الشرطة الإتحادية الفريق رائد شاكر جودت أوضح, في تصريحات صحفية تابعتها الرشيد أن قطعات الشرطة الإتحادية أقتربت مسافة أربعة كيلو مترات عن خط التماس مع العدو ضمن حدود بلدية الموصل كما أقتربت مسافة خمسة كيلو مترات عن مطار الموصل وتواصل التقدم لإستعادته ، وأشار جودت إلى أن قطعات الشرطة الإتحادية أنجزت مهمتها في المحور وبات الهدف الرئيس على مسافة عشرة كيلو مترات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *