الهجرة والمهجرين: سياستنا بقاء السكان في مناطقهم واغاثتهم تجنبا لمعاناة النزوح

 

أكد رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد بان الوزارة قادرة على استقبال (100) ألف نازح من نينوى ألان ، و أن سياسيتها هو أ بقاء العوائل في مناطقهم المحررة و إيصال المساعدات اللازمة لهم فيها لتجنيبهم النزوح .
جاء ذلك خلال جولة ميدانية لمخيمات النازحين في محور الخازر وحسن شام يصطحبه الأمين العام لمجلس الوزراء السيد مهدي العلاق والوفد المرافق لهم لمتابعة إجراءات استقبال النازحين والية تقديم المساعدات اللازمة لهم.
وتابع أن العمل مستمر في استكمال بناء مخيمات النازحين في محور الخازر وحسن شام لـ (14) ألف خيمة المنجز منها أكثر من (6000) ألاف خيمة والمتبقي منها سينجز بأقل من أسبوعين ومجمل الإعمال لبناء مخيمات النازحين من قبل الحكومة الاتحادية بواقع (50 ) ألاف خيمة في محاور صلاح الدين وكركوك فضلا عن جنوب نينوى ودهوك والسليمانية في حال اكتظاظ النازحين ".
موضحا أن " إجراءات الوزارة التنسيقية جيدة جدا مع الجهات الأمنية والعسكرية والوزارات الخدمية المعنية بملف النازحين سيما التنسيق مع منظمة الهلال الأحمر العراقي ومنظمة البارزاني الخيرية ومنظمات المجتمع المدني وغيرها من الجهات الساندة .
مشيرا الى ان " الوزارة استقبلت إلى ألان أكثر من (26) ألف شخص نازح من الموصل حيث تم تقديم كافة الاحتياجات اللازمة م والإغاثة الطارئة لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *