بان كي مون يطالب بإجراء تحقيق فوري في ضربة جوية استهدفت مدرسة في سوريا خلفت اكثر من 20 قتيلا

 

طالب الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإجراء تحقيق فوري في ضربة جوية في سوريا الأربعاء أفادت تقارير انها استهدفت مدرسة كانت في قرية ضمن مناطق المعارضة في محافظة إدلب وأودت بحياة أكثر من عشرين طفلا.
كي مون قال ان خمس مدارس سورية من بينها تلك المدرسة في إدلب ، استهدفت منذ الحادي عشر من الشهر الحالي في ضربات يمكن وصفها ببساطة بأنها لا انسانية، مضيفا ان هذا الحادث الفظيع الاخير يعد الأكثر دموية في الهجمات التي طالت مدارس منذ بدء الحرب قبل أكثر من خمس سنوات
هذا واوضح عاملون في مجال الاغاثة والمرصد السوري لحقوق الإنسان أن حصيلة القتلى في هجوم ادلب ارتفعت إلى خمسة وثلاثين معظمهم من الاطفال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *