حكم نهائي بالسجن المؤبد لمرشد الإخوان في مصر

 

قالت مصادر قضائية مصرية إن محكمة النقض أيدت حكما بالسجن المؤبد على محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وعدد آخر من قيادات الجماعة المحظورة ليصبح أول حكم بات ونهائي بحقه.

وصدرت على بديع عدة أحكام ابتدائية بالسجن وحكم ابتدائي بالإعدام في قضايا تتصل جميعها بالاحتجاجات العنيفة التي اندلعت عقب إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقالت المصادر إن محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية في البلاد، رفضت، الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول، طعنا تقدم به محامو بديع و36 شخصا آخرين بينهم عدد من قيادات الجماعة على حكم أصدرته محكمة للجنايات في يوليو/تموز 2014 بمعاقبتهم بالسجن المؤبد.

وأفادت المصادر بأن محكمة النقض أيدت الحكم الصادر، ليصبح أول حكم بات ونهائي.

ومن أبرز قيادات الإخوان التي شملها الحكم، الوزيران السابقان، أسامة ياسين وباسم عودة والبرلماني السابق محمد البلتاجي، بالإضافة إلى الداعية صفوت حجازي.

وتتعلق القضية باحتجاج عنيف اندلع في محافظة القليوبية، شمال القاهرة، في 22 يوليو/تموز 2013، وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة عدد آخر.

وكانت النيابة قد وجهت اتهامات مختلفة للمتهمين من بينها القتل العمد والشروع في القتل والتجمهر والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة وقطع الطريق وحيازة أسلحة نارية وبيضاء والتحريض على التجمهر والاعتداء على المواطنين.

كما شمل حكم الجنايات الذي صدر في 2014 معاقبة عشرة أشخاص بالإعدام غيابيا، لكن لم يشملهم الطعن الذي نظرته محكمة النقض، الأربعاء، لأن القانون ينص على وجوب إعادة محاكمة أي متهم يصدر بحقه حكم غيابي تلقائيا بمجرد تسليمه نفسه أو إلقاء القبض عليه.

ويوم السبت، أيدت محكمة النقض حكما أصدرته محكمة للجنايات بسجن محمد مرسي 20 عاما في قضية تتصل بأحداث عنف اندلعت إبان فترة حكمه التي استمرت عاما واحد، وأصبح هذا أول حكم نهائي يصدر على الرئيس السابق الذي يحاكم في عدة قضايا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *