جرائم ضد الإنسانية أرتكبها داعش في الموصل

 

في أحدث تقارير الأمم المتحدة، قال مكتبها لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إنه تلقى تقارير أولية عن عشرات عمليات القتل التي نفذها تنظيم داعش حول الموصل في الأسبوع المُنصرم، فضلاً عن معلومات جديدة تعزز الاعتقاد بأن عناصر داعش يستخدمون المدنيين كدروع بشرية.
كما أشار إلى أن التنظيم عمد إلى رمي الجثث في النهر بهدف ترويع الناس وبث الرعب في نفوس سكان الموصل.
كما عمدوا إلى قتل نساء وأطفال خلال عمليات تهجير قسري قاموا بها، وفي حوادث أخرى عمدوا إلى سحل جثث لترهيب المدنيين.
وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في إفادة دورية للأمم المتحدة في جنيف، إن قوات الأمن العراقية عثرت على جثث سبعين مدنياً عليها إصابات بالرصاص في قرية تلول ناصر في العشرين من أكتوبر، كما وردت تقارير عن تصفية خمسين شُرطياً سابقاً خارج مدينة الموصل يوم الأحد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *