القطعات العسكرية تحرز تقدم في محاور التحرير وتضع خطط إنسانية لإغاثة النازحين

 

تمكنت القوات المتقدمة لتحرير محافظة نينوى من إحراز تقدم كبير في المحاور الثلاثة التي انطلقت منها سير عمليات التحرير، ومنذ الساعات الأولى لانطلاق العملية قامت قطعات الجيش والشرطة بالتعامل مع العدو وكسر خطوطه الأمامية وتحرير عدد كبير من القرى مع بقاء المدنيين داخل المنازل، وكان للجهد ألاستخباراتي دور كبير في تشخيص أماكن العدو ومعرفة نواياه.
قائد طيران الجيش العراقي الفريق الركن حامد عطية المالكي قال ان القوات الامنية عمدت على تطويق بعض القرى وجعلها تحت مرمى النيران ثم مداهمتها، ولم تكتفي القوات المحررة إلى وضع الخطط العسكرية وإنما وضعت خطط إنسانية لإغاثة العوائل التي كانت مبتهجة بدخول الجيش والشرطة وتحريرهم من العصابات الإرهابية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *