الشرطة العراقي يشكو سيف سلمان للاتحادين العراقي والدولي

 

اعلنت ادارة نادي الشرطة العراقي استبعاد اللاعب الدولي سيف سلمان عن فريقها الكروي بشكل نهائي لاسباب ادارية بحتة.

وصرح عضو ادارة نادي الشرطة غازي فيصل ان غياب اللاعب الدولي سيف سلمان عن تمثيل كرة الشرطة بشكل رسمي ، اثار لغطاً واسعاً في الوسط الرياضي, وحاولت ادارة النادي جهد الامكان ايجاد الحلول المناسبة ، التي تضمن عدم توجيه اي اضرار سلبية بالنسبة للنادي وايضا للاعب ولكن دون طائل.

واضاف فيصل ” ان فريق كرة القدم يعد واجه النادي, وسعياً من الادارة لتذليل كافة الصعوبات من اجل صناعة فريق قادر على المنافسة وبقوة على الظفر باللقب, تعاملت بشعور ابوي وبثقة مع جميع اللاعبين حرصا على استقطاب اللاعبين الجيدين لتعزيز صفوف الفريق ومن بينهم سيف سلمان, ولكنه بكل صراحة استغل هذا التعامل ، لانه قبل توقيع العقد بشكل رسمي ، تم الاستفسار منه عن اي متعلقات للاعب المذكور مع نادي الاتحاد السعودي الذي سبق له وان احترف معه, وكانت اجابته واضحة بعدم وجود اي متعلقات وستكون بطاقته الدولية متواجدة خلال فترة وجيزة, وعطفا على ذلك تم منح سلمان اجازة للسفر الى السعودية لانهاء هذا الموضوع بعد المطالبات المستمرة من قبلنا لانهاءه قبل انطلاق الدوري العراقي , ولكن استمر الحال ذاته من خلال تمرير حجج واهية للماطلة بهذا الشأن”.

واشار فيصل ” وبعد استمرار مطالبة الادارة بالبطاقة الدولي للاعب, تبين ان سلمان قد تقدم بشكوى ضد نادي الاتحاد السعودي قبل اربعة ايام من ابرامه التعاقد مع الشرطة العراقي ، ولا يزال مرتبط مع النادي السعودي بعام وفق شرط التعاقد الامر الذي يخالف حديثه السابق”.

واوضح فيصل ” ان ادارة النادي وبعد التشاور مع المدير الفني لكرة الشرطة محمد يوسف, اتخذت قرار رسمي ، باستبعاد اللاعب سيف سلمان عن صفوف الفريق, وتقديم شكوى رسمية للاتحادين العراقي الدولي لكرة القدم ، بخصوص التصرف غير القانوني الذي ارتكبه الى جانب استرداد كامل المبلغ الدفعة الاولى التي استلمها في وقت سابق وعند توقع العقد مع الفريق”.

يذكر ان ادارة نادي الشرطة كانت قد تعاقدت مع اللاعب سيف سلمان في حزيران / يونيو الماضي القادم من نادي الاتحاد السعودي ، من اجل تمثيل فريقها الكروي بالموسم الحالي 2016 – 2017 ، لكن سلمان لم يلعب اي مباراة رسمية مع الفريق خلال هذا الموسم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *