الإعصار ماثيو يقتل قرابة 900 في هايتي قبل أن يجتاح أمريكا

 

أودى الإعصار ماثيو بحياة ما يقرب من 900 شخص في هايتي وتسبب في تشريد عشرات الآلاف قبل أن يتجه شمالا يوم السبت ويجتاح الساحل قبالة جنوب شرق الولايات المتحدة مباشرة حيث سبب فيضانا وانقطاعا واسعا للكهرباء.

وبحسب إحصاء رويترز لعدد الضحايا بناء على تصريحات المسؤولين فإن عدد القتلى في هايتي -وهي أفقر بلدان الأمريكتين- ارتفع إلى 877 شخصا على الأقل يوم الجمعة مع ورود معلومات من مناطق نائية تعذر الوصول إليها في وقت سابق بسبب العاصفة.
وتسبب ماثيو في عمليات إجلاء واسعة على طول الساحل من فلوريدا حتى جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا. وهذا وهو أول إعصار كبير يهدد الولايات المتحدة بشكل مباشر منذ أكثر من عشرة أعوام.

وحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الشعب على توخي الحذر والالتزام بتعليمات السلامة.
وقال للصحفيين بعد اجتماعه مع مسؤولي إدارة الطوارئ “أود أن أؤكد للجميع أن الإعصار لا يزال خطيرا حقا وأن المخاطر قائمة من ارتفاع الموج بسبب العاصفة وخسارة أرواح وحدوث أضرار جسيمة في الممتلكات.”

ومضى يقول “لا يزال ينبغي للناس اتباع تعليمات المسؤولين المحليين خلال 24 و48 و72 ساعة قادمة.”
وضرب الإعصار غرب هايتي يوم الثلاثاء برياح سرعتها 233 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة. وقال مسؤولون إن نحو 61500 شخص يقيمون في مراكز إيواء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *