أوباما يعلن حالة الطوارئ في فلوريدا

 

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا، بعد أن حذر المركز الوطني للأعاصير مناطق جنوب شرقي الولاية من إعصار وعاصفة استوائية مع انتقال الإعصار ماثيو إلى الساحل الشمالي الشرقي لكوبا.
المركز قال إن الإعصار كان على بعد ثلاثين كيلومترا شمال غربي الطرف الشرقي لكوبا، ويحمل رياحا بلغت سرعتها مئتين وخمسة عشر كيلومترا في الساعة، موضحة انه قبل وصوله إلى فلوريدا، ضرب ماثيو، وهو أقوى عاصفة كاريبية منذ تسعة سنوات وصنف كإعصار من الفئة الرابعة هايتي مما دفع سكان شبه الجزيرة الواقعة في الجنوب الغربي إلى الاختباء في الملاجئ.
وكان حاكم ولاية فلوريدا قد استبق وصول ماثيو بإعلان حالة الطوارئ، وخصص موارد لعمليات الإجلاء والإيواء، كما وضع الحرس الوطني في حالة تأهب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *