سرقة مجوهرات بالملايين من النجمة كيم كارداشيان تحت تهديد السلاح في باريس

 

تعرضت نجمة برامج تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، لسطو مسلح في حي راقٍ صغير في العاصمة الفرنسية، باريس، نفذه مسلحان كانا يرتديان زي الشرطة، بحسب ما ذكره وكيلها الإعلامي والشرطة.
وقال متحدث باسم الشرطة إن قيمة المسروقات، وغالبيتها من المجوهرات، تبلغ نحو سبعة ملايين يورو.
وحدثت عملية السطو عند الساعة 03:00 تقريبا بالتوقيت المحلي (01:00 بتوقيت غرينتش).
وقال متحدث باسم كارداشيان، البالغة من العمر 35 عاما، إن النجمة أصيبت بـ”بصدمة شديدة، لكنها لم تصب بأي جروح في جسدها.”
وأوضح إينا تروشيكاس، لقناة سي إن إن الإخبارية الأمريكية أن شخصين ملثمين مسلحين بالبنادق نفذا عملية السطو.

لكن تقارير أخرى أفادت بأن عدد المهاجمين كان سبعة أشخاص.
وكان مغني الراب كاني ويست، زوج كارداشيان، يؤدي عرضا فنيا في مهرجان ميدوز للموسيقى والفنون في نيويورك وقت وقوع الحادث.
وأنهى ويست عرضه سريعا، وقال لجماهيره: “أنا آسف، فهناك ظرف عائلي طارئ. أنا مضطر إلى إيقاف العرض.”
وأقامت كارداشيان لمرة واحدة على الأقل في الحي الراقي الواقع خلف كنيسة سانت ماري مادلين في باريس عام 2014 قبل زواجها من ويست.
وقالت الشرطة إن “الخسائر تقدر بسبعة ملايين يورو، وغالبيتها من المجوهرات. ولا يزال يُجرى تقييم القيمة الإجمالية.”

ونشرت الشرطة بعض عناصرها لحراسة موقع الحادث.

ولم يتضح بعد ما إذا كان طفلا كارداشيان وويست، وهما نورث البالغة ثلاث سنوات، وسينت البالغ 10 أشهر، برفقة كارداشيان في غرفة الفندق وقت عملية السطو.
وكانت النجمة الأمريكية في باريس لحضور أسبوع الموضة في العاصمة الفرنسية برفقة والدتها كريس جينر وشقيقتها كيندل جينر.
وتعرضت كارداشيان لمحاولة اعتداء من شاب عرف بمضايقته للمشاهير كان قد حاول تقبيل مؤخرتها، لكن أحد حراسها الشخصيين اعترضه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *