فوز العالم الياباني يوشينوري أوسومي بجائزة نوبل في الطب

 

حصل العالم الياباني يوشينوري أوسومي على جائزة نوبل في الطب لعام 2016 تقديرا لإسهامه في مجال التعرف على كيفية قيام الجسم البشري بتكسير وإعادة إنتاج مكونات الخلايا، وهي النظرية التي تعرف بـ”التدمير الذاتي للخلايا”.

ويعد عمل أوسومي شديد الأهمية للتعرف على المشاكل الجسدية التي تسبب عددا من الأمراض الغامضة مثل السرطان وباركنسون.
وتمكن أوسومي من تحديد الجين المسؤول عن تنظيم عملية “الالتهام الذاتي” للخلايا وهو مصطلح طبي حديث يعبر عن التهام الخلايا الدهون والأجزاء التالفة وتحويلها إلى مواد عضوية وإصلاح التلف.
وتسبب المشاكل في هذا الجين أمراضا عدة بينها باركنسون والسرطان.
وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد في بيان لها “اكتشافات أوسومي قادتنا إلى نموذج جديد في فهم كيف تعيد الخلية تدوير مكوناتها”.
وأضاف البيان “فتحت اكتشافاته الطريق أمام فهم كثير من العمليات الفسيولوجية مثل التكيف مع الحرمان من الماء والغذاء ومواجهة العدوى”.
وتعد جائزة نوبل في الطب أولى جوائز نوبل التي يعلن عنها سنويا، وتمنح الجوائز التي تقدم في مجالات العلوم والأدب والسلام منذ عام 1901 بناء على وصية مخترع الديناميت ألفريد نوبل، وتبلغ قيمتها حاليا ثمانية ملايين كورونا سويدية، أو ما يعادل نحو 930 ألف دولار
ومنحت الجائزة نفسها العام الماضي لثلاثة علماء بسبب اكتشافهم علاجا جديدا للملاريا وعدد من الأمراض الموسمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *